كفر من ترك الصلاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default كفر من ترك الصلاة

مُساهمة من طرف double canen في 2007-05-20, 14:27

حدثنا أبو جعفر أحمد بن يحيى الحلواني قال : حدثنا أبو الربيع الزهراني قال : حدثنا حماد بن زيد ، عن عمرو بن دينار ، عن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بين العبد وبين الكفر ترك الصلاة .
حدثنا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن شاهين قال : حدثنا أبو جعفر محمد بن يزيد الأدمي قال : حدثنا يحيى بن سليم قال : سمعت ابن جريج ، سمع أبا الزبير قال : سمعت جابراً قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ليس بين العبد المسلم وبين الشرك إلا ترك الصلاة .
حدثنا أبو محمد يحيى بن محمد بن صاعد قال : حدثنا الحسن بن عرفة قال : حدثنا أبو حفص الأبار عمر بن عبد الرحمن ، عن ليث ، عن أبي الزبير ، عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : بين العبد وبين الكفر، أو بين العبد وبين الشرك ، ترك الصلاة .
حدثنا أبو الفضل جعفر بن محمد الصندلي قال : حدثنا الفضل بن زياد قال : حدثنا أحمد بن حنبل قال : حدثنا زيد بن الحباب قال : حدثني حسين بن واقد قال : حدثني عبد الله بن بريدة ، عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بيننا وبينهم الصلاة ، فمن تركها فقد كفر .
حدثنا أبو نصر محمد بن كردي قال : حدثنا أبو بكر المروزي قال : حدثنا أحمد بن حنبل قال : حدثنا يحيى بن سعيد ، عن المسعودي ، عن القاسم قال : قال عبد الله - يعني ابن مسعود - رضي الله عنه : الكفر ترك الصلاة .
حدثنا جعفر بن محمد الصندلي قال : حدثنا الفضل بن زياد قال : حدثنا أحمد بن حنبل قال : حدثنا الوليد بن مسلم قال : سمعت الاوزاعي ، عن القاسم بن مخيمرة في قول الله عز وجل : فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غياً .
قال : أضاعوا المواقيت ، ولم يتركوها ولو تركوها صاروا بتركها كفاراً .
حدثنا الفريابي قال : حدثنا أبو أيوب سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي قال : حدثنا أيوب بن سويد قال : حدثني يونس بن يزيد قال : حدثني الزهري قال : أخبرني سليمان بن يسار ، أن المسور بن مخرمة أخبره خبر طعن عمر رضي الله عنه : أنه دخل عليه هو و ابن عباس رضي الله عنهما ، فلما أصبح أفزعوه ، فقالوا : الصلاة ، الصلاة ، فقال : نعم ، ولا حظ في الإسلام لمن ترك الصلاة ، فخرج والجرح يثعب دماً .
أخبرنا عبد الله الحسن بن محمد بن عفير الأنصاري قال : حدثنا نصر بن علي الجهضمي قال : حدثنا وهب بن جرير قال : حدثنا قرة بن خالد ، عن عبد الملك بن عمير ، عن جابر بن سمرة ، عن المسور بن مخرمة قال : دخلت على عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، حين طعن فقالوا : الصلاة يا أمير المؤمنين ، فقال : الصلاة ها الله إذاً ، ولا حظ في الإسلام لمن ترك الصلاة .
حدثنا ابن مخلد قال : حدثنا أبو داود قال : سمعت أحمد يقول : إذا قال : لا أصلي ، فهو كافر.
أخبرنا إبراهيم بن موسى الخوزي قال : حدثنا زهير بن محمد المروزي قال : حدثنا عبيد الله بن عبد المجيد قال : حدثنا أبو العوام القطان قال : حدثنا قتادة و أبان بن أبي عياش كلاهما ، عن خليد بن عبد الله العصري ، عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خمس من جاء بهن يوم القيامة مع إيمان دخل الجنة : من حافظ على الصلوات الخمس على وضوئهن وركوعهن وسجودهن ومواقيتهن ، واعطى الزكاة من ماله طيب النفس بها ، قال : وكأنه يقول : وايم الله لايفعل ذلك إلا مؤمن ، وصام رمضان ، وحج البيت إن استطاع إليه سبيلا ، وأدى الأمانة . قال أبو الدرداء : وما أداء الأمانة ؟ قال : الغسل من الجنابة ، فإن الله عز وجل لم يأمن ابن آدم على شيء من دينه غيرها .
حدثنا جعفر بن محمد الصندلي قال : حدثنا الفضل بن زياد قال : حدثنا أحمد ابن حنبل قال : حدثنا عبد الله بن يزيد المقري - أبو عبد الرحمن - قال : حدثني سعيد بن أيوب قال : حدثني كعب بن علقمة ، عن عيسى بن هلال الصدفي ، عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكروا الصلاة ، فقال : من حافظ عليها كانت له نورا وبرهانا ، وإضاءة ، أو قال : نجاة يوم القيامة، ومن لم يحافظ عليها لم تكن له نوراً ، ولا برهاناً ، ولا إضاءة ، أو قال : نجاة ، ويأتي يوم القيامة مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف .
قال : حدثنا أحمد قال : حدثنا محمد قال : حدثنا أبو عبد الله جعفر بن إدريس القزويني قال : حدثنا يحيى بن عبدك القزويني قال : حدثنا عبد الله بن يزيد المقري . وذكر الحديث بإسناده إلى آخره مثله .
حدثنا أبو نصر محمد بن كردي قال : حدثنا أبو بكر المروزي قال : حدثنا أحمد بن حنبل قال : حدثنا عبد الله بن نمير ، عن محمد بن أبي إسماعيل ، عن معقل بن سعقل الخثعمي قال : أتى رجل علياً رضي الله عنه ، وهو في الرحبة قال : يا أمير المؤمنين ، ما ترى في المرأة لا تصلي ؟ فقال : من لم يصل فهو كافر .
قال محمد بن الحسين رضي الله عنه : هذه السنن والأثار في ترك الصلاة وتضييعها، مع ما لم نذكره مما يطول به الكتاب ، مثل حديث حذيفة وقوله لرجل لم يتم صلاته : لو مات هذا ، لمات على غير فطرة محمد صلى الله عليه وسلم .
ومثله عن بلال وغيره مايدل على أن الصلاة من الإيمان ، ومن لم يصل فلا إيمان له ولا إسلام . وقد سمى الله عز وجل في كتابه الصلاة إيماناً .
وذلك أن الناس كانوا يصلون إلى بيت المقدس ، إلى أن حولوا إلى الكعبة ومات قوم على ذلك ، فلما حولت القبلة إلى الكعبة قال قوم :
يا رسول الله ، فكيف من مات من إخواننا ممن كان يصلي إلى بيت المقدس ؟
فأنزل الله عز وجل : وما كان الله ليضيع إيمانكم يعني صلاتكم إلى بيت المقدس .
avatar
double canen


ذكر
عدد الرسائل : 371
العمر : 30
البلد : algerie
تاريخ التسجيل : 23/04/2007

بطاقة الشخصية
نقاط التميز نقاط التميز: 50
السيرة الذاتية السيرة الذاتية:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.top.webobo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى