منافع غض البصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حصري منافع غض البصر

مُساهمة من طرف double canen في 2007-05-21, 23:04

النظرة في الإسلام تعتبر مدخل من مداخل لارتكاب المعاصي !!
هذا الموضوع احببت كتابته لتوضيح عاقبة النظر والتي تنتشر الآن
بين الشباب وحتى الشابات !!
فأين الحياء اخواني!!
الحياء كما قال رسول الله "الحياء خيرٌ كله ".
أخرجه مسلم وابو داود.
وقد قرأت في كتاب "الداء والدواء "
لإبن قيم الجوزية .
وأحببت أن أذكر مقتطفات من فقرة غض البصر ومنافعه!
ولتعريف النظرة :
هي رائد الشهوة ورسولها وحفظها أصل الفرج فمن أطلق بصره أوردنفسه موارد المهلكات .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لا تتبع النظرة النظرة فإنما لك الاولى وليست لك الأخرى ))
أخرجه أحمد والترمذي وصححه الذهبي وحسنه الالباني في صحيح الجامع الصغير.
وفي مسند آخر (النظرة سهم مسموم من سهام ابليس ,فمن غض بصره عن محاسن امرأة أورث الله قلبه حلاوة إلى يوم يلقاه).
أخرجه الحاكم وصححه الذهبي .
وقال أيضاً( غضوا ابصاركم واحفظوا فروجكم , وقال إياكم والجلوس على الطرقات , قاوا يارسول الله مجالسنا ,ما لنا بد منها ,
قال "فإن كنتم لا بد فاعلين فأعطوا الطريق حقه "قالوا وما حقه ؟ قال غض البصر وكف الاذى , ورد السلام ....)
صحيح أخرجه أحمد والشيخان عن ابي سعيد الخدري.
والنظرة أصل عامة الحوادث التي تصيب الإنسان ,
فالنظرة تولد خطرة ثم تولد الخطرة فكرة ,ثم تولد الفكرة شهوة ,
ثم تولد الشهوة إرادة ,ثم تقوى فتصير عزيمة جازمة ,
فيقع الفعل ولا بد منه ,ما لم يمنع مانع ,
وفي هذا قيل ""الصبر على غض البصر أيسر من الصبر على ألم ما بعده"".

ويقول الشاعر :

كل الحوادث مبدؤها من النظر ....... ومعظم النار من مستصغر الشرر



كم نظرة بلغت من قلب صاحبها ......كمبلغ السهم بين القوس والوتر

والعبد مادام ذا طرف يقلبه........ في أعين الغيد موقوف على الخطر


يسر مقلته ما ضر مهجته .... لا مرحبا بسرور عاد بالضرر



ولغض البصر منافع

ذكرمنها عشرة بالتفصيل وألخصها لكم فيما يلي:

1-انه امتثال لأمر الله الذي هو غاية سعادة العبد في معاشه.
2-انه يمنع من وصول أثر السهم المسموم –الذي لعل فيه هلاكه –الى قلبه
3-أنه يورث القلب أنسا بالله وجمعية عليه فان اطلاق البصر يفرق القلب ويشتته ويبعده عن الله .
4- انه يقوي القلب ويفرحه ,كما ان اطلاقه يضعفه ويحزنه .
أنه يلبس القلب نورا , كما ان اطلاقه يلبسه ظلمة .
5-أنه يورث فراسة صادقة يميز بها بين الحق والباطل ,والصادق والكاذب.
6-انه يورث ثباتا وشجاعة وقوة ,فجمع الله له بين سلطان النصرة والحجة وسلطان القدرة والقوة كما جاء في الاثر "الذي يخالف هواه
يفرق الشيطان من ظله".
7-أنه يسد على الشيطان مدخله الى القلب ,فإنه يدخل مع النظرة وينفذ معها إلى القلب أسرع من نفوذ الهواء في المكان الخالي.
8-أنه يفرغ للفكرة في مصالحة والاشتغال بها ,واطلاق البصر ينسيه ذلك ويحول بينه وبينه.فينفرط عليه الامر.
قال تعالى في سورة الكهف آية 28((ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا )).
9-أن بين العين والقلب منفذا وطريقا يوجب انتقال أحدهما عن الاخر
10-وان يصلح بصلاحه ويفسد بفساده فإذا خربت العين وفسدت خرب القلب وفسد
وصار كالمزبلة التي هي محل النجاسات والقاذورات والأوساخ فلا يصلح لسكنى معرفة الله ومحبته,والانابة اليه ,
والانس والسرور بقربه فيه .

اخواني
بعد ان تعرفنا عن منافع غض البصر , يجب عدم التساهل
وان نجاهد مع انفسنا امام اغواءات شيطانية .
والابتعاد عن اطلاق النظر!
وخصوصا هذه الايام بعد انتشار الاسواق التجارية التي لم تعد الغاية منها التسوق فقط!

والتي يذهب الكثير اليها بقصد التمتع , فلا تجعل المتعة تتحول الى ايذاء للآخرين .
فابتعد عن النظر وتذكر ان النظرة تجرح القلب جرحا فكما قال ابن القيم:
مازلت تتبع نظرة في نظرة ..........في إثر كل مليحة ومليح

وتظن ذاك دواء جرحك وهو في الـ .....ـتحقيق تجريح على تجريح

فذبحت طرفك باللحاظ وبالبكاء........ فالقلب منك ذبيح أى ذبيح



وقد قيل:إن حبس اللحظات أيسر من دواء الحسرات .

ختاماً: أتمنى التمسك بالحياء فهو رادع عن القبائح
فقد قيل" ان لم تستح فافعل ماتشاء ".
وليكن غض البصر من الصفات الحميدة التي يجب أن نتصف بها .
أخواني :
نفعنا الله بهذا...العمل
ودمتم بحفظ الرحمن
avatar
double canen


ذكر
عدد الرسائل : 371
العمر : 30
البلد : algerie
تاريخ التسجيل : 23/04/2007

بطاقة الشخصية
نقاط التميز نقاط التميز: 50
السيرة الذاتية السيرة الذاتية:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.top.webobo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى