شهر رمضان المعظم والشعب الجزائري((رمضان الجزائر.."مطاعم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default شهر رمضان المعظم والشعب الجزائري((رمضان الجزائر.."مطاعم

مُساهمة من طرف @المدير@ في 2006-09-19, 01:15



لشهر الصوم في الجزائر دلالة تاريخية تعود إلى أيام الاستعمار الفرنسي لكنه أصبح مرادفا في السنوات الأخيرة، للتوظيف السياسي -الذي يستغل "قفة رمضان" و"أسواق الخير"- وبروز الهاجس الأمني.

ويبدأ الاستعداد لميزانية شهر الصوم أو "عولة سيدنا رمضان" -كما تسميها ربة البيت الجزائرية- قبل مقدم الشهر الكريم لتدبير نفقات المائدة الجزائرية التي تضم "شوربة الفريك" و"الحريرة" و"الكسكسي" و"الشكشوكة". لكن الجزائريين يستهلون أول إفطار لهم بتناول "اللحم الحلو" كفأل خير في أن تكون أيامهم حلوة وهانئة.

الغلاء

وعادة ما ترتفع الأسعار مع حلول شهر رمضان، المتميز بارتفاع معدل الاستهلاك فيه.

ولاحظت مراسلة "إسلام أون لاين.نت" خلال جولة بالأسواق ارتفاع أسعار الخضر والفواكه ما بين 50 إلى 150%، علاوة على ارتفاع سعر اللحوم؛ إذ ارتفع كيلو لحم الضأن إلى 700 دينار (نحو 9 دولارات) بعد أن كان بـ450 دينارا.

لكن الجزائر لا تخلو من شريحة أخرى من السكان تقدر على شراء كل شيء. وهناك من يمضي رمضان في فنادق "5 نجوم" وإن كانوا قلة قليلة. وما بين فقر مدقع وثراء فاحش، ذابت الطبقة الوسطى لتنحدر إلى الفئات الفقيرة، رغم الزيادة في الحد الأدنى للأجور بنسبة 25% -التي أقرتها الحكومة في الآونة الأخيرة- ليرتفع من 8000 دينار جزائري إلى 10000 دينار، ابتداء من مطلع العام القادم. لكن الأسعار ارتفعت ما بين 20 و40% غداة الإعلان عن الزيادة.

ويجتمع شمل العائلة الجزائرية في رمضان؛ فالمهاجرون- وعددهم نحو مليونان بفرنسا وحدها- يفضلون قضاء رمضان وسط أهليهم في "البلاد" حسب تعبير الجزائريين. كما يفضل المقيمون بالبلاد أخذ عطلاتهم السنوية في رمضان؛ وهو ما يخفض مردودية العمل ما بين 20 و40% مقارنة مع باقي شهور السنة.

دلالة جهادية

وكان رمضان يمثل هوية للجزائريين -إبان حقبة الاستعمار الفرنسي- تميزهم عن المستعمرين. وكان الشعب الجزائري -عن بكرة أبيه- يصوم رمضان، ولا يجرؤ أحد على المجاهرة بإفطاره وقت الصيام.

وعن رمضان، تقول المجاهدة سعيدة سليماني إبان الحقبة الاستعمارية الفرنسية: إن العائلات الميسورة كانت توزع على العائلات المعوزة ما تحتاجه في رمضان، حتى في أحلك ظروف حظر التجوال، كانت "قفة رمضان" تصل لأصحابها.

وتضيف المجاهدة سليماني: إن "رمضان كان سلاح مقاومة وليس فقط شعيرة دينية نعتز بها بوصفنا مسلمين".

لكنها تقول بحسرة: إن "بهجة رمضان زمان لم تعد موجودة في هذه الأيام الصعبة، بسبب غلاء الأسعار والأنانية والإرهاب، وأزمة الأخلاق التي جعلت رمضان يمر حزينا في بلدنا".

توظيف سياسي


فرحة الإفطار على وجوه أطفال جزائريين - صورة أرشيفية

وكانت الأحزاب السياسية و"الجمعيات الخيرية" تستغل هذه الخلفية التاريخية لشهر رمضان لتجعل منه مناسبة للتوظيف السياسي. وظهرت في أنحاء الولايات الجزائرية "أسواق الرحمة" التي كانت تبيع السلع بأسعار رخيصة أكسبت القائمين عليها شعبية كبيرة.

لكن السلطات الجزائرية منعت -قبل 3 سنوات- الأحزاب السياسية و"الجمعيات الخيرية" من فتح "مطاعم الرحمة" وتوزيع "قفة رمضان" إلا برخصة -يتعذر الحصول عليها- من وزارة الداخلية.

وحصرت الحكومة تقديم المساعدات في وزارة التضامن الوطني والهلال الأحمر الجزائري، واشترطت على من يريد تقديم مساعدات رمضان تسليمها لهاتين الجهتين فقط.

كما أن الحكومة ترصد من جهتها "مساعدات" لرمضان، فقد أقر مجلس الوزراء الجزائري هذا العام مشروع "وزارة التضامن الوطني لشهر رمضان" التي تعتزم فتح 589 مطعما في أنحاء الولايات الجزائرية، لإعداد أكثر من 7 ملايين وجبة ساخنة.

ويقوم الهلال الأحمر الجزائري ولجان التضامن في الولايات والبلديات بإدارة شئون "مطاعم الرحمة"، بالإضافة إلى توزيع 950 ألف "قفة" تحتوي على المواد الأساسية.

وتم تخصيص 800 مليون دينار جزائري (10 ملايين دولار أمريكي) من صندوق الكوارث الطبيعية لمنكوبي زلزال 21 مايو 2003، في ولايتي بومرداس والعاصمة لفتح 16 مطعما، تقدم ما لا يقل عن 50 ألف وجبة ساخنة في اليوم، وللتكفل بأكثر من 16 ألف عائلة، من بينها 1624 عائلة معوزة تعيش في مناطق مختلفة.

ويقدر صندوق النقد الدولي عدد الفقراء في الجزائر بأكثر من 57% من السكان، لكن المعارضة تقول بأن النسبة تزيد عن 70%، منهم أكثر من 12 مليون جزائري لا يتجاوز دخلهم دولارا أمريكيا واحدا في اليوم.

وأكد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ضرورة توزيع المعونات لمستحقيها، وشدد على "التسيير العقلاني والشفاف" للمخصصات الرمضانية.

وتأتي تصريحات بوتفليقة ردا على شائعات -سرت خلال السنوات الماضية- عن الانتقاص من هذه المساعدات. فقد شكا مستحقو المساعدة الرمضانية من أن "القفة" توزع بنصف الكمية المحددة، وأن "مطاعم الرحمة" تخفض مخصصات الوجبة من اللحم إلى أكثر من النصف.

الهاجس الأمني

وشهد شهر رمضان مجازر مروعة منذ اندلاع الصراع الداخلي بعد حظر الجبهة الإسلامية للإنقاذ عام 1992. ففي رمضان عام 1997 بلغت حصيلة أعمال العنف أكثر من 3 آلاف قتيل.

لكن مع التحسن التدريجي للوضع الأمني انخفض عدد ضحايا العنف بشكل ملحوظ؛ ففي رمضان الماضي قُتل نحو 150 شخصا فقط، على أيدي الجماعات المسلحة التي تُعلن شهر رمضان شهرا لـ "الجهاد".

وتحسبا لرمضان هذا العام، قامت السلطات الجزائرية بإجراءات أمن مشددة في الأسواق والساحات العامة؛ إذ نشرت المزيد من قوات الأمن بالزي المدني في شوارع العاصمة والمدن الكبرى لحفظ الأمن العام، والحد من السرقة والاعتداء، تزامنت مع عمليات تمشيط ضد معاقل الجماعات المسلحة في أماكن مختلفة من البلاد، شملت جبال البابور بولاية سطيف في الشرق الجزائري، حيث دمرت قوات الجيش كتيبتي السنة والفتح التابعتين للجماعة السلفية للدعوة والقتال، إحدى الجماعات المسلحة في الجزائر.

لكن ما زال لرمضان بهجة -وإن اختلفت عن "أيام زمان"- فالناس يتبادلون الزيارات في رمضان، وتُقام العروض المسرحية، وحفلات فنية للغناء الشعبي.

وقد أعد الديوان الوطني للثقافة برنامجا ثقافيا ثريا لإحياء ليالي رمضان؛ منها -لأول مرة- شاشة عرض سينمائية في ساحة البريد المركزي وسط العاصمة، لعرض أفلام الثورة الجزائرية
.

_________________
للدخول لمنتديات ستار الجيريا2

@المدير@



ذكر
عدد الرسائل : 7604
العمر : 39
البلد : الجزائر
المهنة : حرس حدود GGF
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 19/08/2006

بطاقة الشخصية
نقاط التميز نقاط التميز: 50
السيرة الذاتية السيرة الذاتية:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://staralgeria.phpbb9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: شهر رمضان المعظم والشعب الجزائري((رمضان الجزائر.."مطاعم

مُساهمة من طرف raouf09 في 2006-09-21, 18:16

مشكور

_________________
E-mail : mouzaia09@hotmail.fr

TEL: 050096433

avatar
raouf09


ذكر
عدد الرسائل : 1731
العمر : 28
البلد : MOUZAIA BLIDA
الجنس : PIRATAGE
تاريخ التسجيل : 30/08/2006

بطاقة الشخصية
نقاط التميز نقاط التميز: 1000
السيرة الذاتية السيرة الذاتية:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.staralgeria.tk

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى